أخر الاحداث

  • وزير الداخلية يتفقد جامعة الرباط الوطني التفاصيل
  • بداية التقديم للدور الثاني لشواغر التعليم الأهلي التفاصيل
  • اختتام دورة طرق القياس والتقويم الثانية التفاصيل
  • اختتام برنامج الإقامة الريفية لطلاب كلية الطب التفاصيل
  • نتيجة الكشف الطبي و الفحص الامني و الفيش 00كشوفات المعاينة النهائية لدفعة الجمارك 2017 التفاصيل
  • PHARMACIST HOUSE-MAN SHIP PROGRAM التفاصيل

خلفية تاريخية

بدأت مسيرة جامعة الرباط الوطني بفضل الله ثم بمجاهدات العلماء والقادة الذين وضعوا اللبنات الاولى والأسس العلمية المتينة لهذه الجامعة وذلك في يوم 24 / صفر/1420 هجرية الموافق 8/يونيو/1999م وفق تقرير لجنة وضع التصور والقوانين لقيام جامعة تعنى بالعلوم الشرطية والعلوم الأخرى, وقد كونت هذه اللجنة بالقرار الوزاري رقم (62) لسنة 1999م وكانت برئاسة بروفسور / الزبير بشير طه وزير الداخلية السابق ووزير التعليم العالي آنذاك والذي بذل مجهوداً علمياً مقدراً يتسم بالتخطيط السليم , ةالنظرة المستقبلية لهذه الجامعة , وكان الفريق أول ركن مهندس / عبد الرحيم محمد حسين رئيس مجلس الجامعة المؤسس دور بارز في إنشاء هذا الصرح. انطلقت الجامعة في مايو 2000م بصدور مرسوم جمهوري من السيد رئيس الجمهورية ثم تلاه قانون الجامعة والذي اجازه المجلس الوطني في جلسته الرابعة والعشرين بتأريخ 15 صفر 1422 هجرية الموافق 9 مايو 2001 م . وفي الثالث من يوليو من العام 2000م تولى البروفيسور / صالح يس صالح عليه رحمة الله المسؤولية كأول مدير للجامعة وكان له القدح المعلى في وضع اللبنات الأولى والأسس الراسخة لهذه الجامعة. في العام 2000م أنشئتثلاث كليات هي : كلية علوم الشرطة والقانون , كلية الطب وكلية علوم التمريض. وفي العام 2001 تم قبول طلاب الدفعة الأولى من كليات : الصيدلة , طب وتقانة الأسنان, علوم المختبرات الطبية, علوم الأشعة والطب النووي, عبد السلام الخبير للدراسات الإسلامية والقرآنية ودراسات الحاسوب. في العام 2002م تم قبول طلاب الدفعة الأولى بكلية دراسات الحاسوب فرع أمدرمان , وفي العام2004م م تم استيعاب الدفعة الاولى من طلاب كلية اللغات والترجمة وكلية دراسات الحاسوبفرع الخرطوم. بحلول العام 2005م تم استيعاب الدفعة الأولى من كليات العلوم الإقتصادية والإدارية والمالية, والدراسات البيئية ودرء الكوارث وكلية التقنية الصحية. تضم الجامعة ست عشرة كلية جاءت في طراز حديث تمثل في مجموعها لوحة معمارية صممت مواكبة لآخر ما توصل اليه العلم في العلم الحديث قابلة للتطوير.